دروس تمهیدیة في الفقه الاستدلالي

بعد ما اغتسل شي‌ء ، قال : يغتسل ويعيد الصلاة إلاّ ان يكون بال قبل ان يغتسل فانه لا يعيد غسله» (١).

متى يجب الغسل؟

يجب غسل الجنابة لما تقدّم نفسه في موارد وجوب الوضوء بإضافة الصوم على تفصيل.

والمستند في ذلك :

١ ـ اما وجوب غسل الجنابة للصلاة‌ فلقوله تعالى : ﴿يا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِذا قُمْتُمْ إِلَى الصَّلاةِ ... وَإِنْ كُنْتُمْ جُنُباً فَاطَّهَّرُوا ... (٢). مضافا إلى نصوص كثيرة واردة في أبواب شتّى.

٢ ـ واما وجوبه للاجزاء المنسية وصلاة الاحتياط‌ فلأنهما جزء من الصلاة.

٣ ـ واما اشتراطه في الطواف‌ فلصحيحة علي بن جعفر عليه‌السلام عن أخيه أبي الحسن عليه‌السلام : «قال : سألته عن رجل طاف بالبيت وهو جنب فذكر وهو في الطواف قال : يقطع الطواف ولا يعتدّ بشي‌ء ممّا طاف ...» (٣).

على ان ما دلّ على اشتراط الوضوء في الطواف يدلّ على اشتراط الغسل فيه بالأولوية.

٤ ـ واما اشتراطه في صحّة الصوم في الجملة‌ فهو مشهور بل متسالم عليه. وتدلّ عليه صحيحة ابن أبي نصر عن أبي الحسن عليه‌السلام :

__________________

(١) وسائل الشيعة الباب ٣٦ من أبواب الجنابة الحديث ٦.

(٢) المائدة : ٦.

(٣) وسائل الشيعة الباب ٣٨ من أبواب الطواف الحديث ٤.