العوامل لملا محسن

شَهِيدًا» (١) ، وألقى بِيَدِه ، وإمّا في الخبر غير ما ذكر ، نحو : حَسْبك بِزَيْدٍ.

وفي : للظرفيّة ، حقيقة ، نحو : الماءُ في الكُوزِ ، ومجازاً ، نحو : النجاة في الصدقِ ، كما أنّ الهلاك فى الكِذْبِ. وبمعنى عَلى قليلاً ، نحو : «وَلَأُصَلِّبَنَّكُمْ فِي جُذُوعِ النَّخْلِ» (٢). وبمعنى اللام ، نحو : إنّ امرأة دَخَلت النارَ في هِرَّة حَبَسَتْها. وتكون فِعْلاً ، نحو : فِي بِعَهْدِك.

وعَلى : للاستعلاء ، إمّا حسّاً وهُوَ ما يُشاهَدُ ، نحو : زَيْدٌ عَلَى السَّطْحِ ، أو حكماً وهو ما لا يُشاهَدُ ، نحو : عليه دَيْن. وبمعنى في ، نحو : دَخَلَ الْمَدينَةَ عَلىٰ حين غَفْلَة مِنْ اَهْلها (٣). وتكون اسماً. ويلزمها مِن ، لا غير ، نحو : رَكبت مِنْ عَلَيْه ، أي من فوقِه وقد تكون فعْلاً ، نحو : «إِنَّ فِرْعَوْنَ عَلَا فِي الْأَرْضِ» (٤).

واللام : للاختصاص الملكيّ ، نحو : المالُ لِزيْدٍ. ولغير الملكيّ ، نحو : «الْحَمْدُ لِلَّـهِ» (٥). وللتعليل ، نحو : ضَرَبْتهُ للتأديبِ. وللقسم ، فى التعجب كقول الشاعر :

لِلّٰهِ يَبْقى عَلَى الْأَيّام ذوُحِيَدِ

بِمُشمَخَرٍّ بِهِ الظّيّانُ وَاْلآسُ (٦)

____________________________

(١) النساء : ٧٩.

(٢) طه : ٧١.

(٣) القصص : ١٥.

(٤) القصص : ٤.

(٥) الفاتحه : ١.

(٦) والباء فى به بمعنى فى والظيان بالظاء المعجمة والياء المشددة والنون كشدّاد ، الياسمين الصحرائى والأس بالمدّ والسين المهملة ، شجر معروف. يعنى قسم بخداوند وتعجب مى كنم كه باقى نمى ماند در روزگار صاحب شاخى كه در شاخ او گرههائى بوده باشد در كوه بلندى كه در آن كوه است ياسمن صحرائى و درخت مُورِد ، و اين كنايه از اين است كه